ارشيف الاخبار

كلية التربية للعلوم الصرفة تقيم دورة عن زراعه الأنسجة

   
200 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   11/03/2018 8:36 صباحا

   

 

     اقام قسم علوم الحياة  دورة  عن زراعه الأنسجة وعلى  مختبر النبات في الكلية واتي ادار الجانب النضري منها (ا.م.د مثنى محمد ابراهيم ) و الجانب العملي  (م. نور صبري ناصر) بينت في الجانب العملي و استمرت  الدورة يومين . 
 اليوم الاول  تناول فيه الجانب النضري وبين فيه:
طريقة زراعة الخلايا: أصبحت طريقة زراعة الخلايا والأنسجة النباتية من الطرق الحديثة والهامة والمفيدة في مجال للنبات وقد خرجت هذه الطريقة من دائرة الأبحاث الى دائرة التطبيق العملي ومن الحيز الضيق الى الأفق الأوسع وهو المجال التجاري. فهذه الطريقة (التكنيك) يستخدم أساسا في الإكثار السريع للنباتات وذلك للحصول على أكبر عدد ممكن من النباتات لا يمكن تحقيقه بأي طريقة من طرق التكاثر التقليدية وذلك في أي وقت من السنة وفى أقل وقت وأقل حيز ممكن، ومن ثم يمكن إجراء عملية الخدمة بالنسبة للنباتات بسهولة ويسر. وقد مارس العلماء طريقة زراعة الخلايا والأنسجة في معامل خاصة تسمى معامل زراعة الأنسجة النباتية التي يجب أن يكون كل جزء فيها كامل النظافة والتعقيم وبه كل الأدوات والكيماويات والعمالة الفنية الماهرة والتي على درجة عالية من التدريب وكذلك باقي الإمكانيات المستخدمة لإنتاج النباتات من خلال زراعة الأنسجة. فعند زراعة جزء نباتي معقم على بيئة غذائية معقمة تحتوى على العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات فإن هذه الخلية أو هذا الجزء الصغير من النبات ينمو ويتحول الى نبات كامل يطابق الأصل الذى أخذ منه ويكون الإنتاج بأعداد كثيرة والناتج من النبات الواحد يكون مجموعة النباتات تسمى سلالة, والجينات في كل منها متشابهة ومطابقة للأصل، هذا بخلاف التكاثر الجنسي الذى ينتج نباتات تختلف فيما بينها بدرجة أو بأخرى. ولقد أستخدم هذا التكنيك منذ أكثر من نصف قرن من الزمان لإنتاج النباتات الخالية من الأمراض وخاصة الفيروسية وذلك باستخدام تكنيك زراعة القمة المرستيمية بالإضافة الى استخدام الحرارة أو الكيماويات لهذا الغرض. بجانب ما قام به العلماء في مجالات العلوم المختلفة. 
      وتعد مزارع الأنسجة والخلايا والبروتوبلاست المرحلة الأولى والضرورية لتطبيق تقنية نقل الجينات المرغوبة الى المحاصيل الاقتصادية الهامة أو ما يعرف باسم الهندسة الوراثية. ولقد أصبح في وقتنا الحاضر تكنيك زراعة الخلايا والأنسجة النباتية يستعمل بشكل روتني وبنجاح فائق في مجالات كثيرة أخرى منها إنتاج الأجنة الجسدية والبذور المصنعة وكذا إنتاج النباتات
     وأيضا استخدمت تقنية زراعة الأنسجة والكالوسات ومعلقات الخلايا في الحصول على العديد من المركبات الكيماوية )الصيدلية( الهامة التي تستخدم في تركيب العديد من الأدوية الهامة والتي تستخدم في علاج كثير من الأمراض. ويعتبر تكنيك زراعة الأنسجة النباتية من الطرق الهامة لحفظ الأصول الوراثية حتى يكون تحت يد المربى السلالات والأصناف والأنواع )كبنك للجينات( والتي قد يحتاج اليها المربى في برامج التربية قبل أن تتدهور أو تنقرض نتيجة تعرضها لظروف غير مناسبة. 
 ما في اليوم الثاني للدورة في الجانب النضري  تم التعلم على  تحضير الوسط الغذائي وكيفيه زراعه النباتات بالزراعة  النسيجية وطريقه تنميه النباتات.
ومن هنا جاءت هذه الدورة لتعزز المفاهيم النظرية المعززة بالتطبيق العملي للمفاهيم الاساسية لهذه التقنية.

 

  
 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45