ارشيف الاخبار

كلية التربية للعلوم الصرفة تقيم ندوة عن التهاب المفاصل

   
220 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   11/04/2018 9:54 صباحا

   

 

    أقام قسم علوم  الحياة  ندوة على قاعة  الندوات والمؤتمرات في  الكلية بعنوان (التهاب المفاصل) وتضمنت الندوة التي ألقت محاورها (م .د. مها فالح نزال) ثلاثة محاور:
  بينت في المحور الاول تاريخ المرض فقد أشِيرَ إلى مرض إلتهاب المفاصل الرَثيانيِّ لأول مرة خلال القرن التاسع عشر لوصف مجموعة واسعة من إلتهابات المفاصل المُزمنة والتي تُشابه أعراض مرض الحمى الرَثيانيِّة (Rheumatoid Fever) وإقتصرَ ذكرهُ قبل بداية القرن التاسع عشر، على شواهد قليلة تُوضِّح الوصف البدائي لإلتهاب المفاصل الرَثيانيِّ إمِّـا في منشورات الطِّب المعاصر الأوليَّة أو الأعمال الفنية , أَعطى العالمParisian A. Landre Beauvais   في عام 1800م لأول مرة وصفاً كاملاً للمرض. وفي عام 1858م أطلق العالم Garrod مصطلح "Rheumatoid Arthritis" على هذا المرض للتمييز بينه و بين داء النقرس (Gout) والأشكال الأخرى من إلتهابات المفاصل كالحُمّى الرَثيانيِّة والفِصال العظمي (Osteoarthritis) .  
 اما في المحور الثاني تطرقت الى اسباب المرض فكان من الاسباب هو أن أنسجة المفاصل وخاصة الغضاريف تتآكل وتتحلل بسبب الإلتهابات المزمنة الناتجة عن مهاجمة الأجسام المضادة لها. كما يحتمل ان يكون للعامل البيئي والعامل الوراثي دورا في ظهور هذه الحالة.
 في المحور الثالث تناولت اهم اعراض وتشخيص المرض حيث يُمكن أنْ تتميَّز الملامح السريريَّة الناتجة عن الإصابة بمرض إلتهاب المفاصل الرَثيانيِّ بآلام مفصلية مع شعور بالتعب ونقصان الوزن وحدوث تَيَبُّسْ (Stiffness) يستمر لأكثر من 30 دقيقة عند الاستيقاظ صباحاً . وإنَّ أهم ما يُمَيِّز أعراض إلتهاب المفاصل الرَثيانيِّ عن غيره من إلتهابات المفاصل الأخرى هو حدوث الألم في الصباح وتَحَسُّنَه بعد ذلك، وكذلك حدوث تَوَرُّم وإحمرار وحرارة في المفصل، كما أن الإصابة تبدأ في معظم الحالات بالمفاصل الصغرى، مثل أصابع اليد، والرسغين، وتحدث في الناحية اليمنى، واليسرى معاً وبالدرجة نفسها. يتم تشخيص مرض إلتهاب المفاصل الرَثيانيِّ وتمييزه عن غيره من الأمراض الرَثيانيِّة إعتماداً على الفحص السريري وعلامات المرض ووِفْقَ معيار(Criteria) خاص وَضَعتهُ الرابطة الأمريكية للرَثيانيِّات (The American Rheumatism Association) في عام 1987 وما زال معتمدا لحد الان.
 في المحور الرابع وضحت العلاج الدوائي والعلاج الطبيعي حيث لا يوجد علاج شافٍ لالتهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis)، ولكن يمكن أن تقلل الأدوية من الالتهاب لتخفيف الألم ومنع أو إبطاء تلف المفاصل, يمكن أن تساعد مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAID) في تخفيف الألم وتقليل الالتهاب، قد يصف الطبيب العلاج الفيزيائي أو الطبيعي, وفيه معالج يمكنه تدريب المريض على مجموعة من التمارين الرياضية من اجل مساعدته في الحفاظ على مرونة المفاصل 

 


 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45