المؤتمر العلمي الاول

المعرض العلمي لقسم علوم الحياة

المعرض العلمي لقسم الكيمياء

المعرض العلمي لقسم الحاسوب

ندوات ولقاءات وورش العمل

قسم الكيمياء يقيم ندوة علمية عن النانوتكنولوجي بين الحقيقة والخيال

   
373 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   26/01/2017 9:54 صباحا

  برعاية الأستاذ المساعد الدكتور غالب ادريس عطية عميد كلية التربية للعلوم الصرفة اقام قسم الكيمياء ندوة علمية والموسومة النانوتكنولوجي بين الحقيقة والخيال بحضور السيد العميد وعدد من تدريسي وطلبة الكلية في رحاب قاعة الندوات والمؤتمرات .

    تضمنت الندوة التي القاها م.د. مصطفى عبدالمجيد حميد أن خصائص المواد قد تتغير بصورة مدهشة عندما تتجزأ إلى قطع أصغر فأصغر وخصوصاً عندما نصل إلى مقاييس (النانو) أو أقل، عندها قد تبدأ الحبيبات النانوية إظهار خصائص غير متوقعة ولم تُعرف من قبل، أي غير موجودة في خصائص المادة الأم. وستؤدي كذلك تقنيات النانو لتصغير الأجهزة وتقليل سعرها وتوفير طاقة التشغيل. وتعتبر خطورة هذه التقنية أنها حقل واسع من العلم التطبيقي يرتكز على التفكيك والتركيب الفيزيائي للمواد ومن ثم تجميعها وخلق مواد جديدة لم نرها من قبل وكذلك خلق أجهزة وآلات بحجوم دقيقة بالمقياس النانوية. مثال ذلك تفكيك الفحم ثم تجميعه كماس وبالإمكان بها تصنيع الروبوتات الدقيقة بحجوم الميكروبات غير مرئية التي تملك عقولا الكترونية يمكن برمجتها للقيام بمهام خاصة.

كما تناولت الندوة أن الأفلام السينمائية التي تتحدث عن المركبات المصغرة التي تُحقن في الدم (كفيلم الرحلة الفضائية الممتعة) أو فيلم (كان يا ما كان الحياة) واللذان حازا على جوائز الأوسكار هي نوع من الخيال أو ضرب من المستحيل فيجب عليك أن تعيد التفكير. فيمكن من خلال تقنية جديدة وعلم جديدة صنع سفينة فضائية في حجم الذرات يمكنها الإبحار في جسد الإنسان لإجراء عملية جراحية والخروج من دون جراحة، كما تستطيع الدخول في صناعات الموجات الكهرومغناطيسية التي تتمكن بمجرد تلامسها بالجسم على إخفائه مثل الطائرة أو السيارة ومن ثم لا يراها الرادار ويعلن اختفاءها. كما تتمكن من صنع سيارة في حجم الحشرة وطائرة في حجم البعوضة وزجاج طارد للأتربة وغير موصل للحرارة وأيضا صناعة الأقمشة التي لا يخترقها الماء بالرغم من سهولة خروج العرق منها. وصناعة خلايا أقوى 200 مرة من خلايا الدم.

          تم استنتاج ان النانو تكنولوجي هو تكنولوجيا المواد المتناهية في الصغر، ويختص بمعالجة المادة على مقياس النانو لإنتاج نواتج جديدة مفيدة وفريدة في خواصها. والحجم الذ تظهر فيه الخواص النانوية الفريدة للمادة ويقع بين (1-100 nm). وفي الحجم النانوي من المادة تزداد النسبة بين مساحة السطح إلى الحجم زيادة كبيرة جداً. والمواد النانوية لها متعددة الأشكال، قد تكون على شكل حبيبات أو أنابيب أو أعمدة أو شرائح دقيقة أو أشكال أخرى.

 

إضغط لتحميل الملف

 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45