المؤتمر العلمي الاول

المعرض العلمي لقسم علوم الحياة

المعرض العلمي لقسم الكيمياء

المعرض العلمي لقسم الحاسوب

ارشيف الاخبار

مناقشة رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة تتناول تأثير الاجهاد المائي على نمو نبات الذرة الصفراء

   
1155 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   13/07/2017 5:32 مساءا

   نوقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة للطالبة ( ولاء محمود شاكر) والموسومة (تأثير مستويات مختلفة من الاجهاد المائي في نمو وحاصل أصناف من الذرة الصفراءZea  mays  L. ) من قبل اللجنة المكونة من  (أ.د. خضير عباس جدوع ) رئيساً وعضوية كل من ( أ.د. وسام مالك داود) و( أ.م.د. عماد خلف عزيز ) وبأشراف (أ.د. نجم عبدالله جمعة)   و ( أ.د. نادر فليح علي).

وتضمنت الدراسة اجراء تجربة حقلية على محصول الذرة الصفراء للموسم الخريفي 2016 في حقول مركز الأبحاث التابعة لكلية الزراعة، جامعة ديالى بهدف معرفة تأثير مستويات مختلفة من الاجهاد المائي في نمو أصناف من الذرة الصفراء المزروعة في الموسم الخريفي وحاصلها.

استخدم نظام الالواح المنشقة Split Plots System بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة (RCBD) وبثلاثة مكررات، شغلت معاملات الري الثلاثة والمتمثلة بالري كل يومين والري كل أربعة أيام والري كل ستة أيام الالواح الرئيسة. بينما شغلت الاصناف بغداد-3 و فجر-1 و 5018 الالواح الثانوية. زرعت الاصناف في 20/7/2016 وبكثافة نباتية بلغت 66666.6 نبات.ه-1. وحللت النتائج إحصائيا وقورنت المتوسطات باستخدام أقل فرق معنوي وبمستوى احتمالية 0.05 .

أظهرت النتائج ان معاملة الري كل يومين أعطت أفضل النتائج تلتها معاملة الري كل اربعة أيام وبعد ذلك معاملة الري كل ستة أيام .

إذ احدثت معاملة الري كل يومين زيادة في متوسطات كل من قطر الساق، والمساحة الورقية، ودليل المساحة الورقية، ومحتوى الكلوروفيل الكلي، والوزن الخضري الجاف، ووزن العرنوص، ووزن الحبوب، ووزن الحبة، وعدد الحبوب بالعرنوص، والحاصل البايولوجي، وحاصل الحبوب.

فيما احدثت معاملة الري كل أربعة ايام زيادة في متوسطات ارتفاع النبات، وعدد الاوراق في النبات، وفترة النمو الزهري، ووزن القالح، والنسبة المئوية للزيت والبروتين، ودليل الحصاد قياساً بمعاملة الري كل ستة ايام التي احدثت انخفاضاً في جميع الصفات المدروسة ماعدا النسبة المئوية للبروتين.

أما بالنسبة للأصناف فقد أظهر الصنف 5018 أفضل المتوسطات لصفات النمو والحاصل، إذ تفوق هذا الصنف على الصنفيين الاخرين في عدد الأوراق، والمساحة الورقية ودليلها، ومحتوى الكلوروفيل الكلي، والوزن الخضري الجاف، وفترة النمو الزهري، ووزن العرنوص، ووزن القالح، ووزن الحبوب، ومتوسط وزن الحبة، والحاصل البايولوجي، وحاصل الحبوب، والنسبة المئوية للزيت والبروتين، ولم يختلف معنويًا مع فجر-1 في متوسطات ارتفاع النبات، وقطر الساق، والمساحة الورقية، وعدد الحبوب بالعرنوص، ودليل الحصاد.

ظهر تداخل معنوي بين معاملات الري والأصناف في التأثير على جميع الصفات قيد الدراسة، إذ اعطت توليفة الري كل يومين للصنف بغداد اعلى متوسطات في كل من قطر الساق ومحتوى الكلوروفيل الكلي والوزن الخضري الجاف ووزن العرنوص ووزن الحبوب ومتوسط وزن الحبة والحاصل البايلوجي وحاصل الحبوب. فيما اعطت توليفة الري كل 6 ايام لنفس الصنف اقل المتوسطات في جميع الصفات المدروسة عدا نسبة البروتين.

 

إضغط لتحميل الملف

 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45